اجتماعي - تربوي - زراعي - كل مايخص عشائرنا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تم تغير عنوان المنتدى الى مجلس عشائر قولاي خانقين بدلا من العشائر .............. تم تغير عنوان المنتدى الى مجلس عشائر قولاي خانقين بدلا من العشائر



شاطر | 
 

 شيخ العشيرة وماهو الهدف منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف الحربي
مدير ومؤسس المنتدى
مدير ومؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 109
نقاط : 300
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
العمر : 61
الموقع : عراق الرافدين

مُساهمةموضوع: شيخ العشيرة وماهو الهدف منه   الأحد سبتمبر 18, 2011 4:50 am

:
شيخها رمز اجتماعي يفضّ الخلافات والنزاعات التي تنشُب
العشيرة في العراق تعود بعد غياب طويل لتنظيم علاقات المجتمع







تقترب "إيلاف" من العشائر العراقيّة الرئيسيّة والعريقة وتحاور بعضا من أبرز شيوخها الذي تحدثوا عن دور العشيرة اليوم، وعن أصل تسمياتها، ومعنى "المضايف" التي تُحلّ عبرها النزاعات دون اللجوء إلى القضاء أو تدخّل الجهات الحكومية.

بغداد: "شيخ العشيرة" رمز اجتماعي عراقي يفض الخلافات والنزاعات التي تحدث بين أفراد العشيرة، وكافة المشاجرات صغيرة أو كبيرة، والعمل على الصلح بين الناس وخارجها بالتعاون مع وجهاء المجتمع:هذه هو التعريف الاجتماعي للشيخ الذي عاد دوره بقوة داخل المجتمع بعد أن اضمحل في حقبة السبعينيات والثمانينيات وصنفته الأيديولوجيات آنذاك بأنه من الأجندة الرجعية ووضعته في خانة الماضي المتخلف.
والعشيرة في العراق مجتمع متكامل، الناس فيه سواسية كأسنان المشط، لا فرق بين كبير وصغير أو غني وفقير، حتى "شيخ العشيرة" عندما يخرج عن نظام العشيرة أو نطاق الآداب يتم عزله. هذه ما يقوله الشيخ علوان شاكر حمزة شيخ عشيرة" الكلابيين" الذي التقته "إيلاف" في مضايف "آل كلب" المنتشرة في أطراف واسط وبابل.
يقول الشيخ علوان شاكر حمزة إن العشائر تنقسم في العراق إلى أفخاذ وارهاط وتجمعها (القحطانية)، و(العدنانية). وهناك العشائر والقبائل (المتحيرة) أيضا أي التي لا يسند لها اصل مؤكد .
يضيف الشيخ علوان: المثل العربي يقول (من آل وبني) ويضرب للقدم. وهذا الـ (آل) و الـ(بني) قديم، فالقحطانية تمتّ إلى (آل)، والعدنانية إلى (بني)، ولا تخرج عشيرة عن هؤلاء.
وفي مضيف بني كلب حيث يتبادل الجميع أطراف الحديث حتى منتصف الليلـ يقول الشيخ عبد عناد آل الثائر إن العشائر الجنوبية تستعمل (آل) بما نقصده من (بني) ومن أولاد أو أسرة أو ذرية، في حين أننا نستعمل آل بمعنى (الأسرة). وأما (البو) فيراد بها لدى القبائل القحطانية معنى (آل) أو (بيت) عند العدنانية. وفي أنحاء العمارة والكوت والجهات الفراتية يراد بالبيت ما نريده من الفخذ أو (البو) بلا فرق.
وكذا عند العدنانيين يراد ب (البو) عين ما يراد عند القحطانيين إلا أنه تمدّ همزته فيقال (آلبو)، و(آل) عند القحطانية يراد به عين ما يراد من (إل) ولكل استعماله.
يقول الشيخ الصيهودي إن (آل وبني) أي القحطانية والعدنانية، وكلّ واحد من هذين الجسمين يتفرع إلى عشائر عديدة جدا لها مزاياها وخصائصها.
فالقحطانية تتناول الزبيدية والطائية وما يتصل بهما ويتكون هذا المجلد منها. والعدنانية ينطوي تحتها المنتفق وربيعة وما يمت إليهما.. ولا شك إن الاختلاط أدى إلى تغلب الأكثر من العشائر على الآخر.
يحدثنا الشيخ عبد مناحي آل البو راشد عن طبيعة المضايف العراقية وما فيها من مزايا تعود على المجتمع بالعموم وعلى العشيرة بالخصوص قائلا:"كانت المضايف قديما تعرف بأنها مكان لتلاقي شيوخ وأبناء العشيرة فيما بينهم أو بين العشائر الأخرى ، فهي مكان عام يتوجه إليه الناس بحرية كاملة دون حرج لأنها مخصصة لذلك ، إضافة إلى إن لها مرافقها الخاصة، الأمر الذي يجعلها تعتمد على ذاتها في كل شي، فهي حاجة أوجدتها طبيعة حياة الناس للتباحث في الأمور العامة التي تهمهم مما يشعرهم بالارتياح والطمأنينة نتيجة لذلك.


شيخ العشيرة في العراق يحضى بمكانة خاصة

ويضيف هادي احد وجهاء عشيرة (الجبور) قائلا: المضيف هو المكان أو المبنى الذي يتسم سمة خاصة من التكريم وغالبا ما يقسمون به بالقول (وحق هذا المضيف وبخته) ويجلس أبناء العشيرة والضيوف كل مساء لتداول أمور حياتهم، وأحيانا يقصون القصص والحكايات وتطول (السالفة) أحيانا إلى ثلاثة ساعات، والجميع يستمعون إلى الأحداث واحدهم يقص الحادثة سواء كانت تاريخية أو معاصرة وبين فترة وأخرى يسقي احدهم الجميع بالقهوة والشاي وتطول هذه الجلسات إلى ساعات متأخرة من الليل ثم ينهضون مبكرا لكي يواصلوا حياتهم بشكل طبيعيّ.
وأضاف:"حاليا تتم دعوة الشيوخ والوجهاء وأصحاب الرأي إلى مضيف كبير القوم أو ما يسمى بالشيخ عن طريق دق القهوة في الهاون التي تحدث رنات تنبيهيه إلى الجيران فيفهمون بان مضيف فلان فيه ( قهوة)، وليس المقصود بالقهوة بأنها فقط "شرب فنجان" فحسب ، بل إن من المعاني المراد بها مثلا، قضية يراد حلها أو حادثة أو مبايعه لعالم دين أو مرجع ، فـ" المضايف" حسب لغة العشائر مدارس يتعلم فيها الإنسان معنى الخلق والآداب الحسنة وكيفية الحديث وعدم التفوه بالكلام البذيء واحترام الآخرين.
ويكرم شيخ العشيرة أو الضيف أو الإنسان بإجلاسه في صدر الديوان احتراما وإجلالا له.
ويرى الشيخ عباس الكرعاوي أنّ "المضايف" ضرورة أساسية في حياة العشيرة فهي تمثل وجودها لأنها مكان متسع ومهيأ لاستقبال الناس بطريقة أفضل خاصة انه تتوافر فيها كل المقومات والخدمات الضرورية .
وبين الكرعاوي إن دور المضايف في السابق كان يقتصر على المناسبات الاجتماعية كالأفراح والأتراح وإكرام أهل المتوفى واستقبال الزائرين ، حيث أدى ذلك إلى إيجاد نوع من الألفة والمحبة وزيادة التواصل بينهم.

ولفت الكرعاوي إلى أنّ مضايف "آل أكرع" تقوم بدور بارز في إجراءات الصلح و"العطوة " العشائرية، مبينا إن الكثير من القضايا يتم حلها عن طريق "المضايف" دون وصولها إلى المحاكم، كما أصبح لها دور مهم في مواسم الحج والعمرة إذ يتم فيها استقبال الحجاج والمعتمرين وتقديم التهاني لهم، إما عن الدور السياسي فهو قليل ويكاد يقتصر على أوقات معينة خصوصا في مواسم الانتخابات.
وعدّد الشيخ حاتم الجريان شيخ عموم (البو سلطان) بعض المصطلحات التي تستخدم في متناول العشيرة منها، "الوجه" والذي يضمن بتنفيذ قرار الحكم على المجرم من قبل القاضي العشائري. و"العطوه" وهي هدنه أمنيه يعطيها المتضرر أو ذويه لفترة محدده من الزمن يتفق عليها وقد تكون شفوية .
وتتداول عشائر العراق المختلفة نوعين من الصلح، الأول صلح تام حيث تنتهي فيه المشكلة وتتصافى النفوس ولا يترك لها أثر، وصلح ناقص وهو مشروط ينهي النزاع بين الإطراف باستثناء القاتل مثلا.


جانب من "المضايف" التي تقيمها عشائر العراق في المناسبات الكبرى أو لهدف عقد الصلح


أما الكفالة فهي ضمان استيفاء الحق من صاحب الحق إلى شخص آخر يلتزم بتحصيله.
كما أن هناك عادة " الدخاله" بين العشائر الهدف منها إزالة حدة التوتر بين أبناء العشيرة، وإعادة السيطرة على العوائد وتطبيقها على المنازعات .
وغالبا ما يتم حل النزاعات العشائرية والقبلية من دون تدخل الجهات الحكومية. وحول هذا الموضوع يقول المحامي إسماعيل كريم إن "القضاء العشائري رديف وساعد أيمن للقضاء المدني وعون للأجهزة الأمنية."
ويقول الشيخ عاصم الداود إن الحكم العشائري "اثبت قوته في تنفيذ شروط الصلح بين المتخاصمين والذي يهمنا في القضاء العشائري الجانب الايجابي الذي يردع ويمنع الجريمة ويخدم المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alashair.forumarabia.com
 
شيخ العشيرة وماهو الهدف منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العشائر :: الفئة الأولى :: منتدى اصول القبائل والعشائر-
انتقل الى: